زمن الحب
اهلا بكم جميعا فى منتداكم اتمنى ان تتمتعوا بوقتكم معنا


منتدى زمن الحب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
العالم حبيب
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 فاتحي مواضيع
محمد على
 
hanan
 
السيد فرغلى
 
ياسر العزايزى
 
Admin
 
ام عمر
 
3abed
 
نسمة ربيع هادئة
 
العامري3
 
مؤمن
 

شاطر | 
 

 المنتقى من السنن المسندة ( منتقى ابن الجارود الجزء الثانى )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد على
Admin
avatar

عدد المساهمات : 449
نقاط : 775
تاريخ التسجيل : 24/02/2012

مُساهمةموضوع: المنتقى من السنن المسندة ( منتقى ابن الجارود الجزء الثانى )   الخميس مارس 15, 2012 12:24 pm


باب الحيض

[ 101 ] أخبرنا علي بن خشرم أن إسماعيل بن علية أخبرهم عن أيوب عن أبي قلابة عن معاذة العدوية قالت سألت امرأة عائشة رضى الله تعالى عنها أتقضي الحائض الصلاة فقالت أحرورية أنت قد كنا نحيض عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا نقضي ولا نؤمر بالقضاء

[ 102 ] حدثنا محمد بن يحيى وأحمد بن يوسف قالا ثنا عبد الرزاق قال أنا سفيان عن الأعمش عن ثابت بن عبيد عن القاسم بن محمد عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ناوليني الخمرة وهي حائض قالت إني حائض قال إنها ليست في يدك

[ 103 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا سفيان عن منصور بن عبد الرحمن عن أمه قالت سمعت عائشة رضى الله تعالى عنها تقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع رأسه في حجر إحدانا وهي حائض فيتلو القرآن

[ 104 ] حدثنا بن خشرم قال ثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدني الي رأسه وهو مجاور فأغسله وأرجله وأنا في حجرتي وانا حائض وهو في المسجد

[ 105 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا به سفيان مرة أخرى عن أيوب عن بن سيرين عن أم عطية رضى الله تعالى عنها قال ذكر لها فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أخرجوا العواتق وذوات الخدور يشهدون العيد ودعوة المسلمين ولتجتنب الحيض مصلى المسلمين

[ 106 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا محمد بن يوسف قال ثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنه قالت كنت إذا حضت أمرني النبي صلى الله عليه وسلم فأتزر فكان يباشرني

[ 107 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يزيد بن هارون قل ثنا حماد بن سلمة عن حكيم الأثرم عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أتى كاهنا فصدقه بما يقول أو أتى امرأة في دبرها أو أتى امرأة وهي حائض فقد برئ بما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم

[ 108 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا وهب بن جرير عن شعبة عن الحكم بن عبد الحميد عن مقسم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الذي يأتي امرأته حائضا قال يتصدق بدينار أو بنصف دينار

[ 109 ] حدثنا أحمد بن محمد الشافعي قال ثنا الحسن بن علي الحلواني قال ثنا سعيد بن عامر عن شعبة عن الحكم عن عبد الحميد بن مقسم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه قال شعبة وزعم فلان أن الحكم كان لا يرفعه فقيل لشعبة حدثنا بما سمعت ودع قول فلان وفلان فقال ما يسرني أن أعمر في الدنيا عمر نوح وإني تحدثت بهذا أو سكت عن هذا

[ 110 ] حدثنا محمد بن زكريا الجوهري قال ثنا بندار قال ثنا عبد الرحمن قال ثنا شعبة بهذا الحديث ولم يرفعه فقال رجل لشعبة إنك كنت ترفعه قال كنت مجنونا فصححت

[ 111 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبد الله بن بكر قال ثنا سعيد يعني بن أبي عروبة عن عبد الكريم عن مقسم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يتصدق بدينار أو نصف دينار

[ 112 ] حدثنا محمد بن يحيى وأبو جعفر الدارمي قالا ثنا جعفر بن عون قال أنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت جاءت فاطمة بنت أبي حبيش الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله أني امرأة أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال لا إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة فإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي

[ 113 ] حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن صخر بن جويرية عن نافع عن سليمان بن يسار أنه حدثه رجل عن أم سلمة أن امرأة كانت تهراق دما لا يفتر عنها فسألت أم سلمة النبي صلى الله عليه وسلم فقال لتنظر عدة الأيام والليالي التي كانت تحيض قبل ذلك وعددهن فلتترك الصلاة قدر ذلك ثم إذا حضرت الصلاة فلتغتسل ولتستثفر بثوب وتصلي قال أبو محمد وهكذا قال موسى بن عقبة والليث بن سعد عن نافع عن سليمان عن رجل عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها وقال مالك وعبيد الله ويحيى بن سعيد وغيرهم عن نافع عن سليمان عن أم سلمة وقال أيوب عن سليمان نفسه عن أم سلمة

[ 114 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبد الله بن يوسف قال ثنا بكر بن مضر قال ثنا جعفر بن ربيعة عن عراك عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت إن أم حبيبة بنت جحش التي كانت تحت عبد الرحمن بن عوف شكت الى النبي صلى الله عليه وسلم الدم فقال لها امكثي قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلي وقالت وكانت تغتسل عند كل صلاة

[ 115 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو معمر قال ثنا عبد الوارث قال ثنا الحسين المعلم عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة قال أخبرتني زينب بنت أم سلمة أن امرأة كانت تهراق الدم وكانت تحت عبد الرحمن بن عوف رضى الله تعالى عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرها أن تغتسل عند كل صلاة وتصلي ورواه معمر وهشام فقالا عن يحيى عن أبي سلمة أن أم حبيبة

[ 116 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبيد الله بن موسى عن شيبان عن يحيى عن أبي سلمة عن أم أبي بكر أنها أخبرته أن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في المرأة ما يريبها بعد الطهر قال إنما هي عرق أو عروق

[ 117 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبيد الله بن موسى قال ثنا إسرائيل عن إبراهيم بن مهاجر عن صفية بن شيبة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت سألت امرأة من الأنصار النبي صلى الله عليه وسلم عن الحائض إذا أرادت أن تغتسل من المحيض قال خذي ماءك وسدرك ثم اغتسلي فأنقي ثم صبي على رأسك حتى تبلغي شؤون الرأس ثم خذي فرصة ممسكة قالت كيف أصنع فسكت ثم قالت كيف أصنع فسكت فقالت عائشة خذي فرصة ممسكة فتتبعي بها أثر الدم ورسول الله صلى الله عليه وسلم يسمع فما أنكر عليها

[ 118 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا محمد بن يوسف قال ثنا سفيان عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عثمان بن أبي العاص أنه كان لا يقرب النساء أربعين يوما يعني في النفاس قال أبو محمد وأسنده أبو بكر الهذلي عن الحسن

[ 119 ] حدثنا زياد بن أيوب قال ثنا هشيم عن أبي بشر عن يوسف بن ماهك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال تمسك النفساء عن الصلاة أربعين يوما

[ 120 ] حدثنا بن المقرئ ومحمود بن آدم قالا ثنا سفيان عن هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر عن جدتها أسماء رضى الله تعالى عنها أن أمرأة سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الثوب يصيبه دم الحيضة قال حتيه واقرصيه ورشيه بالماء وصلي

باب التيمم

[ 121 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعيد قال ثني أبي عن صالح عن بن شهاب قال ثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس عن عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنهما قال عرس رسول الله صلى الله عليه وسلم بذات الجيش ومعه عائشة رضى الله تعالى عنها زوجته فانقطع عقد لها من جزع ظفار فحبس الناس ابتغاء عقدها ذلك حتى أضاء الفجر وليس مع الناس ماء فتغيظ عليها أبو بكر رضى الله تعالى عنه وقال حبست الناس وليس معهم ماء فأنزل الله عز وجل على رسوله رخصة التطهر بالصعيد الطيب فقام المسلمون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربوا بأيديهم الأرض ثم رفعوا أيديهم ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا بها وجوههم وأيديهم الى المناكب ومن بطون أيديهم الى الآباط قال بن شهاب ولا يعتبر الناس بهذا

[ 122 ] حدثنا عبد الله بن هاشم قال ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا عوف قال ثنا أبو رجاء قال ثني عمران بن حصين رضى الله تعالى عنه قال كنا في سفر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس فلما انفتل من صلاته إذا هو رجل معتزل لم يصل مع القوم فقال ما منعك يا فلان أن تصلي مع القوم فقال يا رسول الله أصابتني جنابة ولا ماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بالصعيد الطيب فإنه يكفيك

[ 123 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا محمد يعني بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا

[ 124 ] حدثنا محمد قال ثنا حجاج الأنماطي قال ثنا حماد عن ثابت وحميد عن أنس رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جعلت لي كل أرض طيبة مسجدا وطهورا

[ 125 ] حدثنا عبد الله بن هاشم عن يحيى بن سعيد عن شعبة قال ثني الحكم عن ذر عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه أن رجلا أتى عمر رضى الله تعالى عنه فقال إني أجنبت فلم أجد ماء فقال لا تصل فقال عمار أما تذكر يا أمير المؤمنين إذ أنا وأنت في سرية فأجنبنا فلم نجد ماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب وصليت فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنما يكفيك أن تضرب بيديك الأرض ثم تنفخ ثم تمسح بهما وجهك وكفيك فقال عمر رضى الله تعالى عنه اتق الله يا عمار فقال إن شئت لم أحدث به وقال الحكم وحدثنيه بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه مثل حديث ذر قال وثنى سلمة عن ذر في هذا الإسناد الذي ذكر الحكم قال قال عمر رضى الله تعالى عنه بل نوليك ما توليت

[ 126 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا أبان العطار قال ثنا قتادة عن عزرة عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في التيمم ضربة للوجه والكفين

[ 127 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو صالح قال ثنى الليث قال ثنى جعفر بن ربيعة عن عبد الرحمن بن هرمز عن عمير مولى بن عباس أنه سمعه يقول أقبلت أنا وعبد الله بن يسار مولى ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حتى دخلنا على أبي الجهيم بن الحارث بن الصمة الأنصاري فقال أبو الجهيم رضى الله تعالى عنه أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه

[ 128 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عمر بن حفص بن غياث قال ثنا أبي قال أنبأني الوليد بن عبيد الله بن أبي رباح أن عطاء حدثه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رجلا أجنب في شتاء فسأل فأمر بالغسل فاغتسل فمات فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم قال ما لهم قتلوه قتلهم الله ثلاثا قد جعل الله الصعيد أو التيمم طهورا شك بن عباس ثم أثبته بعد

[ 129 ] حدثني محمد بن إسحاق بن خزيمة قال ثنا يوسف بن موسى قال ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما رفعه في قوله تعالى وان كنتم مرضى أو على سفر قال إذا كانت بالرجل الجراحة في سبيل الله أو القروح أو الجدري فيجنب فيخاف إن اغتسل أن يموت فليتيمم

باب التنزه في الابدان والثياب عن النجاسات

[ 130 ] حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني قال ثنا وكيع بن الجراح قال ثنا الأعمش قال سمعت مجاهدا يحدث عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنه قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير أما هذا فكان يمشي بالنميمة وأما هذا الآخر فكان لا يستبرئ من بوله ثم دعا بعسيب رطب فشقه باثنين فغرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا ثم قال لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا

[ 131 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يعلى بن عبيد قال ثنا الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال كنت أنا وعمرو بن العاص جالسين فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده درقة فبال وهو جالس فتكلمنا بيننا فقلنا يبول كما تبول المرأة فأتانا فقال أو ما تدرون ما لقي صاحب بني إسرئيل كان إذا أصابهم بول قرضوه فنهاهم فعذب في قبره

[ 132 ] حدثنا بحر بن نصر عن بن وهب عن بن لهيعة والليث بن سعد وعمرو بن الحارث عن يزيد بن أبي حبيب عن سويد بن قيس عن معاوية بن خديج قال سمعت معاوية بن أبي سفيان رضى الله تعالى عنهما يقول سألت أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنها هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في الثوب الذي يجامعها فيه فقالت نعم إذا لم ير فيه أذى

[ 133 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا سفيان عن أبي إسحاق الشيباني عن عبد الله بن شداد عن ميمونة رضى الله تعالى عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مرط من صوف وعليها بعضه وهي حائض

[ 134 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثني عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قال ثنا خالد بن الحارث قال ثنا الأشعث عن محمد عن عبد الله بن شقيق العقيلي عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصلي في لحف نسائه

[ 135 ] حدثنا محمد بن يحيى وأحمد بن يوسف قالا ثنا أبو حذيفة قال ثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن همام بن الحارث قال كان ضيف عند عائشة رضى الله تعالى عنها فأجنب فجعل يغسل ما أصابه فقالت عائشة رضى الله تعالى عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بحته

[ 136 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري قال ثنا هشام بن حسان عن أبي معشر عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت لقد كنت أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيصلي فيه قلت للأنصاري تعني الجنابة قال فأي شيء

[ 137 ] حدثنا الزعفراني قال ثنا عفان قال ثنا حماد قال أنا حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كنت أفرك المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يصلي فيه

[ 138 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا عمرو بن ميمون قال ثني سليمان بن يسار قال أخبرتني عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أصاب ثوبه المني غسل ما أصابه منه ثم يخرج الى الصلاة وأنا أنظر الى البقع في ثوبه من أثر الغسل

[ 139 ] حدثنا بن المقرئ ومحمود بن آدم قالا ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله عن أم قيس رضى الله تعالى عنه قالت دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم بن لي لم يأكل الطعام فبال عليه فدعا بماء فرشه وقال معمر والليث وعمرو بن الحارث عن الزهري في هذا فنضحه

[ 140 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يؤتي بالصبيان يدعو لهم فبال عليه صبي فأتبع الماء بوله

[ 141 ] حدثنا محمود بن آدم قال ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن أعرابيا دخل المسجد فصلى فلما فرغ قال اللهم ارحمني ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا فالتفت اليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال لقد تحجرت واسعا فلم يلبث أن بال في المسجد فعجل الناس اليه فنهاهم وقال أهريقوا عليه ذنوبا أو سجلا من ماء يعني بوله وقال إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين

[ 142 ] حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال ثنا عبد الله بن إدريس قال ثنا محمد بن عمارة عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أم ولد لإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف قالت كنت أطيل ذيلي فأمره بالمكان القذر والمكان النظيف فدخلت على أم سلمة رضى الله تعالى عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم فسألتها عن ذلك فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يطهره ما بعده

[ 143 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو داود قال ثنا زهير وشريك عن عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن موسى بن عبد الله بن يزيد عن امرأة من بني عبد الأشهل أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إن لنا طرقا منتنة فتمطر فقال أليس بعدها طريق أطيب منها قالت بلى قال فهذا بهذا

باب فرض الصلوات الخمس وأبحاثها

[ 144 ] حدثنا محمد بن يحيى قال وفيما قرأت على عبد الله بن نافع وثني مطرف عن مالك عن عمه أبي سهيل بن مالك عن أبيه أنه سمع طلحة بن عبيد الله رضى الله تعالى عنه يقول جاء رجل من أهل نجد الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثائر الرأس يسمع دوي صوته ولا يفقه ما يقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس صلوات في اليوم والليلة فقال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وصيام شهر رمضان قال هل علي غيره قال لا إلا أن تطوع قال وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة قال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع قال فأدبر الرجل وهو يقول لا أزيد على هذا ولا أنقص من هذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلح إن صدق

[ 145 ] حدثنا علي بن خشرم قال ثنا بن عيينة عن إبراهيم بن ميسرة ومحمد بن المنكدر سمعا أنسا رضى الله تعالى عنه يقول صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر بالمدينة أربعا وصليت معه العصر بذي الحليفة ركعتين

[ 146 ] حدثنا علي بن خشرم قال ثنا عبد الله يعني بن إدريس عن بن جريج عن بن أبي عمار عن عبد الله بن بأبيه عن يعلى بن أمية قال قلت لعمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه ليس عليكم أن تقصروا من الصلاة ان خفتم وقد أمن الناس فقال عمر رضى الله تعالى عنه عجبت مما عجبت منه فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صدقة تصدق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته

[ 147 ] حدثنا محمد بن هشام بن فلاس الدمشقي قال ثنا حرملة بن عبد العزيز الجهني في سنة اثنتين وتسعين ومائة قال ثني عمي عبد الملك بن الربيع عن أبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مروا الصبي بالصلاة بن سبع سنين واضربوا عليها بن عشر

[ 148 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن حماد بن سلمة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال رفع القلم عن ثلاثة عن النائم حتى يستيقظ وعن الصبي حتى يكبر وعن المجنون حتى يعقل أو يفيق حدثنا محمد بن عفان بهذا وقال حتى يحتلم

باب مواقيت الصلاة

[ 149 ] حدثنا محمد بن يوسف قال ثنا عبد الرزاق قال ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن الحارث قال ثني حكيم بن حكيم عن نافع بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمني جبريل عليه السلام عند البيت فصلى بي الظهر حين زالت الشمس فكانت بقدر الشراك ثم صلى بي العصر حين صار ظل كل شيء مثله ثم صلى بي المغرب حين أفطر الصائم ثم صلى بي العشاء حين غاب الشفق ثم صلى بي الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم ثم صلى بي الغد الظهر حين كان ظل كل شيء مثله ثم صلى بي العصر حين كان ظل كل شيء مثليه ثم صلى بي المغرب حين أفطر الصائم لوقت واحد ثم صلى بي العشاء الى ثلث الليل الأول ثم صلى بي الفجر فأسفر بها ثم التفت الي فقال يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك والوقت فيما بين هذين الوقتين

[ 150 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو نعيم ومحمد بن يوسف قالا ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن الحارث عن حكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف عن نافع بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمني جبريل عليه السلام عند البيت مرتين قال بن يحيى وساقا جميعا الحديث فذكر الصلاة لوقتين في التعجيل والاسفار

[ 151 ] حدثنا محمد بن بزيع النيسابوري قال أنا إسحاق يعني بن يوسف الأزرق قال ثنا سفيان الثوري عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فسأله عن وقت الصلاة فقال صل معنا هذين فأمر بلالا حين زالت الشمس فأذن ثم امره فأقام الظهر ثم امره فأقام العصر والشمس مرتفعة بيضاء نقية ثم أمره فأقام المغرب حين غابت الشمس ثم أمره فأقام العشاء حين غاب الشفق ثم أمره فأقام الفجر حين طلع الفجر فلما كان يوم الثاني أمره أن يبرد بالظهر فأنعم أن يبرد بها ثم أمره فأقام يعني العصر والشمس مرتفعة فوق ذلك الذي كان ثم أمره فأقام المغرب قبل ان يغيب الشفق ثم أمره فأقام العشاء حين ذهب ثلث الليل ثم أمره فأقام الفجر فأسفر بها ثم قال أين السائل عن وقت الصلاة فقام اليه الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت صلاتكم ما بين ما رأيتم

[ 152 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدركها ومن أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدركها

[ 153 ] حدثنا محمد بن الحسين بن طرخان قال ثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا سليمان يعني بن المغيرة عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ليس في النوم تفريط ولكن التفريط على من لم يصل الصلاة حتى يجيء وقت الصلاة الأخرى

[ 154 ] حدثنا علي بن خشرم قال ثنا عيسى بن يونس عن التيمي عن أبي عثمان عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغرنكم أذان بلال أو قال نداء بلال شك التيمي فان الفجر ليس هكذا ورفع يده ولكن الفجر الذي هكذا ومد أصبعيه عرضا

[ 155 ] حدثنا إسحاق بن منصور قال ثنا زكريا بن عدي قال أنا بن المبارك عن يونس عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أدرك سجدة من صلاة العصر قبل أن تغرب الشمس ومن الفجر قبل أن تطلع الشمس فقد أدركها

[ 156 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم

[ 157 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عاصم بن علي قال ثنا شعبة قال ثنا قتادة عن أبي حسان عن عبيدة عن علي رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله قبورهم أو قال بيوتهم وبطونهم نارا

باب ما جاء في الأذان

[ 158 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال ثنا أبي عن بن إسحاق قال ثني محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه قال ثني أبي عبد الله بن زيد رضى الله تعالى عنه قال لما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناقوس ليضرب به للناس في الجمع للصلاة أطاف بي وأنا نائم رجل يحمل ناقوسا في يده فقلت له يا عبد الله أتبيع الناقوس فقال وما تصنع به قال قلت ندعو به للصلاة قال أفلا أدلك على ما هو خير من ذلك قلت بلى قال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمد رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله قال ثم استأخر غير بعيد قال ثم تقول إذا أقمت الصلاة الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته بما رأيت فقال إن هذا رؤيا حق إن شاء الله فقم مع بلال فألق عليه ما رأيت فليؤذن به فإنه أندى صوتا منك فقمت مع بلال فجعلت ألقنه عنه ويؤذن به قال فسمع بذلك عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه وهو في بيته فخرج يجر رداءه يقول والذي بعثك بالحق يا رسول الله لقد أريت مثل الذي أري فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلله الحمد

[ 159 ] حدثنا زياد بن أيوب قال ثنا هشيم عن خالد عن أبي قلابة عن أنس رضى الله تعالى عنه قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة

[ 160 ] حدثنا محمد بن يحيى ومحمد بن إدريس بن عمر قالا ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد عن سماك بن عطية عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس رضى الله تعالى عنه قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة قال أيوب الا الإقامة الحديث لابن إدريس

[ 161 ] حدثنا أبو جعفر الدارمي أحمد بن سعيد قال ثنا عبد الرحمن بن المبارك قال ثنا إسماعيل بن علية قال قلت لأيوب ثنا خالد عن أبي قلابة عن أنس رضى الله تعالى عنه قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة فقال أيوب الا الإقامة

[ 162 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا همام قال ثنا عامر الأحول قال ثني مكحول أن بن محيريز حدثه أن أبا محذورة رضى الله تعالى عنه أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمه الأذان تسع عشرة كلمة والإقامة سبع عشرة كلمة الأذان الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد ان لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والإقامة الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

[ 163 ] حدثنا موسى بن عبد الرحمن المسروقي وإبراهيم بن أحمد بن يعيش قالا ثنا محمد بن بشر عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما وعن القاسم عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن بن أم مكتوم

[ 164 ] حدثنا علي بن خشرم قال أنا عيسى يعني بن يونس عن شعبة ح وحدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو عامر العقدي قال حدثنا شعبة عن أبي جعفر قال سمعت أبا المثنى قال سمعت بن عمر رضى الله تعالى عنهما يقول كان الأذان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم مثنى مثنى والإقامة واحدة غير أنه إذا قال قد قامت الصلاة ثنى بها فإذا سمعناها توضأنا وخرجنا الى الصلاة قال أبو محمد أبو المثنى اسمه مسلم بن مهران مؤذن مسجد الكوفة

باب ما جاء في القبلة

[ 165 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا النفيلي قال ثنا زهير عن أبي إسحاق عن البراء رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أول ما قدم المدينة صلى قبل بيت المقدس ستة عشر أو سبعة عشر شهرا وكان يعجبه أن تكون قبلته قبل البيت وأنه أول صلاة صلى صلاة العصر وصلى معه قوم فخرج رجل ممن صلى معه فمر على أهل مسجد وهم راكعون فقال أشهد بالله لقد صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل مكة فداروا كما هم قبل البيت وكان يعجبه أن يحول قبل البيت وذكر باقي الحديث

[ 166 ] حدثنا إسحاق بن منصور قال أنا عبد الرحمن قال ثنا زائدة بن قدامة عن سماك بن حرب عن موسى بن طلحة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليجعل أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل ويصلي

[ 167 ] حدثنا محمد بن يحيى قال وفيما قرأت على عبد الله بن نافع وثنى مطرف عن مالك عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه وليدرأ ما استطاع فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان

[ 168 ] حدثنا بن المقرئ ومحمود بن آدم قالا ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله أنه سمع بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقول جئت أنا والفضل يوم عرفة والنبي صلى الله عليه وسلم يصلي ونحن على أتان فمررنا على بعض الصف فنزلنا عنها وتركناها ترتع فلم يقل لنا النبي صلى الله عليه وسلم شيئا زاد محمود فدخلنا في الصلاة

[ 169 ] حدثنا عبد الله بن هاشم قال ثني يحيى يعني بن سعيد عن هشام قال ثني أبي عن عائشة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل وأنا معترضة بينه وبين القبلة على الفراش فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوترت

باب ما جاء في الثياب للصلاة

[ 170 ] حدثنا عبد الله بن هاشم قال ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله أيصلي الرجل في ثوب واحد قال وكلكم يجد ثوبين

[ 171 ] حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلي الرجل في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء

[ 172 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا هارون بن معروف قال ثنا حاتم بن إسماعيل عن يعقوب بن مجاهد أبي حرزة عن عبادة بن الوليد بن عبادة قال خرجت أنا وأبي حتى أتينا جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما في مسجده وذكر بعض الحديث قال وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فكانت علي بردة ذهبت أن أخالف بين طرفيها فلم تبلغ لي وكانت لها ذباذب فنكستها ثم خالفت بين طرفيها ثم تواقصت عليها فجئت فقمت عن يسار رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بيدي فأدارني حتى أقامني عن يمينه وجاء جبار بن صخر فتوضأ ثم جاء فقام عن يسار رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذنا بيديه جميعا فدفعنا حتى أقامنا خلفه فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمقني وأنا لا أشعر ثم فطنت فقال هكذا بيده يعني شد وسطك فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا جابر قلت لبيك يا رسول الله قال إذا كان واسعا فخالف بين طرفيه وإذا كان ضيقا فاشدده على حقوك

[ 173 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو النعمان وأبو الوليد قالا ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن محمد بن سيرين عن صفية بنت الحارث عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار

[ 174 ] حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال ثنا بشر بن المفضل عن أبي مسلمة وهو سعيد بن يزيد قال سألت أنسا رضى الله تعالى عنه أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه قال نعم

باب ما جاء في المسجد

[ 175 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله أن عائشة وابن عباس رضى الله تعالى عنهما أخبراه أن النبي حيث نزل به جعل يلقي على وجهه خميصة فإذا اغتم كشفها من وجهه ويقول لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد تقول عائشة رضى الله تعالى عنها يحذر مثل الذي فعلوا

[ 176 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو عامر قال ثنا شعبة عن الشيباني قال سمعت عبد الله بن شداد يحدث عن ميمونة رضى الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي على الخمرة

باب صفة صلاة رسول الله

[ 177 ] حدثنا بن المقرئ وهارون بن إسحاق ويوسف بن موسى قالوا ثنا سفيان عن الزهري عن سالم عن أبيه رضى الله تعالى عنه أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه حتى يحاذي منكبيه وإذا أراد أن يركع وبعدما يرفع رأسه من الركوع ولا يرفع بين السجدتين

[ 178 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال ثني بن أخي بن شهاب عن عمه قال أخبرني سالم بن عبد الله أن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة رفع يديه حتى إذا كانتا حذو منكبيه كبر ثم إذا أراد أن يركع رفعهما حتى يكونا حذو منكبيه كبر وهما كذلك فركع ثم إذا أراد أن يرفع صلبه رفعهما حتى يكونا حذو منكبيه ثم قال سمع الله لمن حمده ثم يسجد فلا يرفع يديه في السجود ورفعهما في كل ركعة وتكبيرة كبرها قبل الركوع حتى تنقضي صلاته

[ 179 ] حدثنا محمد بن يحيى قال حدثنا حجاج بن منهال وأبو صالح كاتب الليث جميعا عن عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة عن عمه الماجشون بن أبي سلمة عن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا افتتح الصلاة كبر ثم قال وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم أنت الملك لا اله إلا أنت ربي وأنا عبدك ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا لا يغفر الذنوب إلا أنت وأهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت واصرف عني سيئها لا يصرف سيئها إلا أنت لبيك وسعديك والخير كله في يديك والشر ليس إليك أنا بك وإليك تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك فإذا ركع قال اللهم لك ركعت وبك آمنت ولك أسلمت خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظامي وعصبي فإذا رفع رأسه قال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد فإذا سجد قال اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقه وصوره فأحسن صوره وشق سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين وإذا فرغ من صلاته فسلم قال اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم والمؤخر لا اله الا أنت قال أبو صالح فيهما جميعا لا إله لي إلا أنت

[ 180 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا وهب بن جرير قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي عن بن جبير بن مطعم عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الصلاة قال الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا ثلاثا وسبحان الله بكرة واصيلا اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه قال عمرو نفخه الكبر وهمزه الموتة ونفثه الشعر وقال مسعر عن عمرو بن مرة عن رجل من عنزة واختلف عن حصين عن عمرو بن مرة فمنهم من قال عن عمار بن عاصم ومنهم من قال عمارة وقال بن إدريس عن حصين عن عمرو عن عباد بن عاصم

[ 181 ] حدثنا أبو سعيد الأشج قال ثنا بن إدريس وعقبة وأبو خالد عن بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان رضى الله تعالى عنهم فلم يجهروا ببسم الله الرحمن الرحيم

[ 182 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا سفيان عن أيوب عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما كانوا يفتتحون القراءة بالحمد لله رب العالمين

[ 183 ] حدثنا أحمد بن يوسف قال ثنا عبيد الله بن موسى قال ثنا شعبة عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما فلم أسمعهم يجهرون ببسم الله الرحمن الرحيم قال شعبة قلت لقتادة أنت سمعته قال نعم

[ 184 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا بن أبي مريم قال أنا الليث قال ثنى خالد بن يزيد عن بن أبي هلال عن نعيم لمجمر قال صليت وراء أبي هريرة رضى الله تعالى عنه فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ثم قرأ بأم القرآن حتى بلغ ولا الضالين فقال امين وقال الناس امين ويقول كلما سجد الله أكبر فإذا قام من الجلوس قال الله أكبر ويقول إذا سلم والذي نفسي بيده إني لأشبهكم صلاة برسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 185 ] حدثنا بن المقرئ ومحمود بن آدم وعلي بن خشرم وهذا حديث بن المقرئ قال ثنا سفيان عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت رواية وقال لي مرة إنه حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب

[ 186 ] حدثنا عبد الله بن هاشم قال ثنا يحيى يعني القطان عن جعفر بن ميمون عن أبي عثمان عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره قال أخرج فناد في أهل المدينة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة الا بفاتحة القرآن فما زاد قال أبو محمد جعفر هذا روى عنه الثوري وعيسى بن يونس

[ 187 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا حجاج بن منهال عن همام عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الظهر في الركعتين الاوليين بفاتحة الكتاب وسورة في كل ركعة وكان يسمعنا أحيانا الآية وكان يطيل في الأولى ما لا يطيل في الثانية وكان يقرأ في الركعتين الأخريين بفاتحة الكتاب في كل ركعة قال وكذلك في صلاة العصر قال وكذلك في صلاة الفجر قال أبو محمد ورواه مخلد بن يزيد عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير بهذا الإسناد هكذا غير أنه لم يذكر وصلاة الفجر حدثناه محمد بن إدريس عن الحميدي عنه

[ 188 ] حدثنا أحمد بن يوسف قال حدثنا عبد الرزاق قال أنا بن جريج عن عطاء قال سمعت أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقول في كل صلاة قراءة فما أسمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسمعناكم وما أخفى عنا أخفينا عنكم فسمعته يقول لا صلاة إلا بقراءة

[ 189 ] حدثنا بن المقرئ قال ثنا سفيان عن مسعر عن إبراهيم السكسكي عن بن أبي أوفى رضى الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله علمني شيئا يجزيني عن القرآن فقال قل سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر قال سفيان زاد يزيد أبو خالد الواسطي قال الرجل هذا لربي فما لي قال قل اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وعافني قال الرجل أربع لربي وأربع لي

[ 190 ] حدثنا علي بن خشرم قال أنا بن عيينة عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أمن القارئ فأمنوا فإن الملائكة تؤمن فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه

[ 191 ] حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال ثنا عبد الرحمن قال ثنا مالك عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه انه كان يكبر كلما خفض ورفع ويقول إني لأشبهكم صلاة برسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 192 ] حدثنا محمد بن يحيى قال أنا أبو عاصم عن عبد الحميد بن جعفر عن محمد بن عمرو بن عطاء قال سمعت أبا حميد الساعدي في عشرة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدهم أبو قتادة رضى الله تعالى عنهم قال إني لأعلمكم بصلاة رسول الله قالوا لم فوالله ما كنت أكثرنا له تبعا ولا أقدمنا أو قال أطول له منا صحبة قال بلى قالوا فأعرض قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام الى الصلاة رفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ثم كبر حتى يقر كل عظم في موضعه معتدلا ثم يقرأ ثم يكبر ويرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه حتى يرجع كل عظم الى مفصله ثم يركع ويضع راحتيه على ركبتيه ثم يعتدل ولا يصوب ولا يقنع ثم يرفع رأسه فيقول سمع الله لمن حمده يرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه معتدلا قال أبو عاصم أظنه قال حتى يرجع كل عظم الى موضعه ثم يقول الله أكبر ثم يهوي إلى الأرض مجافيا يديه عن جنبيه ثم يسجد ثم يرفع رأسه فيثني رجله اليسرى فيقعد عليها وكان يفتح أصابع رجليه إذا سجد ثم يعود فيسجد ثم يرفع رأسه فيقول الله أكبر ويثني رجله اليسرى فيقعد عليها معتدلا حتى يرجع كل عظم الى موضعه ثم يصنع في الركعة الأخرى مثل ذلك حتى إذا قام من الركعتين كبر ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه كما فعل عند افتتاح الصلاة ثم صنع في بقية صلاته مثل ذلك حتى إذا كانت القعدة التي فيها التسليم أخر رجله اليسرى وجلس متوركا على شقه الأيسر قالوا صدقت هكذا كان يفعل

[ 193 ] حدثنا محمد قال وثنا به أبو عاصم مرة أخرى قال ثنا عبد الحميد بن جعفر قال ثنا محمد بن عمرو بن عطاء قال سمعت أبا حميد الساعدي في عشرة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدهم أبو قتادة قال إني لأعلمكم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بن يحيى وساق الحديث

[ 194 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا حجاج بن منهال قال ثنا همام قال ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال ثني علي بن يحيى بن خلاد عن أبيه عن عمه رفاعة بن رافع رضى الله تعالى عنه أنه كان جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل فدخل المسجد فصلى فلما قضى صلاته جاء فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى القوم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليك ارجع فصله فإنك لم تصل قال فرجع فصلى قال فجعلنا نرمق صلاته لا ندري ما يعيب منها فلما قضى صلاته جاء فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى القوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليك ارجع فصله فإنك لم تصل وذكر ذلك إما مرتين وإما ثلاثا فقال الرجل ما أدري ما عبت علي من صلاتي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها لا تتم صلاة أحدكم حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله تعالى فيغسل وجه ويديه الى المرفقين ويمسح برأسه ورجليه الى الكعبين ثم يكبر الله ويحمده ويمجده ويقرأ من القرآن ما أذن الله له فيه وتيسر ثم يكبر فيركع فيضع كفيه على ركبيته حتى تطمئن مفاصله وتسترخي ثم يقول سمع الله لمن حمده يستوي قائما حتى يأخذ كل عظم مأخذه ويقيم صلبه ثم يكبر فيسجد فيمكن جبهته قال همام وربما قال فيمكن وجهه من الأرض حتى تطمئن مفاصله وتسترخي ثم يكبر فيرفع رأسه ويستوي قاعدا على مقعدته ويقيم صلبه فوصف الصلاة هكذا حتى فرغ ثم قال لا تتم صلاة أحدكم حتى يفعل ذلك

[ 195 ] حدثنا زياد بن أيوب قال ثنا أبو معاوية الضرير ومحمد بن فضيل ويعلى بن عبيد ومحمد بن ربيعة وعبيد الله بن موسى عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود الأنصاري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجزي صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه في الركوع والسجود

[ 196 ] حدثنا علي بن خشرم قال أنا عبد الله يعني بن إدريس عن عاصم بن كليب عن عبد الرحمن بن الأسود عن علقمة قال قال عبد الله رضى الله تعالى عنه علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة فكبر ورفع يديه فلما أراد أن يركع طبق يديه بين ركبتيه قال فبلغ ذلك سعدا رضى الله تعالى عنه فقال صدق أخي قد كنا نفعل هذا ثم أمرنا بهذا يعني الإمساك بالركب ووضع يديه على ركبتيه

[ 197 ] حدثنا علي بن خشرم قال ثنا سفيان ح وثنا بن المقرئ ومحمود بن آدم قالا ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال لما رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه من الركعة الآخرة من صلاة الصبح قال اللهم أنج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن أبي ربيعة والمستضعفين بمكة اللهم اشدد وطأتك على مضر واجعلها عليهم سنين كسني يوسف

[ 198 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا أبو النعمان محمد بن الفضل السدوسي ولقبه عارم وكان بعيدا من العرامة ثقة صدوقا مسلما قال ثنا ثابت بن يزيد أبو زيد الأحول قال ثنا هلال عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قنت رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا متتابعا في الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح في دبر كل صلاة إذا قال سمع الله لمن حمده من الركعة الآخرة يدعو على حي من بني سليم على رعل وذكوان ويؤمن من خلفه قال أرسل يدعوهم الى الإسلام فقتلوهم قال عكرمة هذا مفتاح القنوت

[ 199 ] حدثنا محمود بن آدم قال حدثنا سفيان عن عمرو عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يسجد على سبع ونهى أن يكف شعرا أو ثوبا يديه وركبتيه وجبهته وأطراف أصابعه

[ 200 ] حدثنا عبد الله بن هاشم قال ثنا يحيى يعني بن سعيد عن محمد بن عمرو قال ثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال والذي أكرمه وأنزل عليه الكتاب لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بنا ليلة صلاة المغرب وأن جبينه وأرنبته لفي الماء والطين

[ 201 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا وهيب قال ثنا أيوب عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا سجد أحدكم فليضع يديه وإذا رفع فليرفعهما فإن اليدين تسجدان كما يسجد الوجه

[ 202 ] حدثنا علي بن خشرم قال ثنا عبد الله يعني بن إدريس عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر رضى الله تعالى عنه قلت لأنظرن الى صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فلما افتتح الصلاة كبر ورفع يديه فرأيت إبهاميه قريبا من أذنيه وذكر الحديث قال فسجد فوضع رأسه بين يديه على مثل مقدارهما حين افتتح الصلاة

[ 203 ] حدثنا بن المقرئ وعبد الرحمن بن بشر قالا ثنا سفيان عن سليمان بن سحيم عن إبراهيم بن عبد الله بن معبد عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كشف رسول الله صلى الله عليه وسلم الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر رضى الله تعالى عنه قال بن المقرئ وقال مرة فأراد أن ينكص فأشار اليه أن امكث فمكث فقال أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها الرجل أو ترى له ثم قال ألا إني نهيت أن أقرأ راكعا أو ساجدا فأما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم قال بن المقرئ وقال مرة فعسى الحديث لابن المقرئ

[ 204 ] حدثنا يوسف بن موسى قال ثنا العلاء بن عبد الجبار البصري قال ثنا وهيب قال ثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن مالك بن الحويرث رضى الله تعالى عنه قال جاءنا في مسجدنا فصلى بنا فقال أريد أن أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قال كان إذا رفع رأسه من السجدة الثانية جلس واعتمد على الأرض ثم قام

[ 205 ] حدثنا محمد بن يحيى قال ثنا يعلي بن عبيد قال ثنا الأعمش عن شقيق عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنا السلام على جبريل السلام على ميكائيل السلام على إسرافيل السلام على فلان وفلان فأقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله هو السلام فإذا جلستم في الصلاة فقولوا التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإنكم إذا قلتموها أصابت كل

_________________
.......... ما اروع الكلمات .......... وبديع العبارات .......... احسنت فى الاختيار ......... فهنيئا لمن قرأ ......... ما سطرت يداك .......... فكنت حقا رائعا .......... تستحق الشكر .....على الكلمات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المنتقى من السنن المسندة ( منتقى ابن الجارود الجزء الثانى )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زمن الحب :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: